خطابان خطيران

خطابان خطيران

Référence: 1940

Auteur: خوان بيكبدر وأمين الريحاني

0,00 MAD
TTC

توطئة

في العشرين من شهر يونيو سنة 1939 أقام معهد الدروس المغربية بتطوان حفلة أدبية شائقة بمناسبة تسمية الفيلسوف العربي الكبير الأستاذ أمين الريحاني مديرا شرفيا لتلك المؤسسة العلمية

وقد شرف الحفلة وزادها رونقا وبهاء حضور عدد كبير من رجال السلطتين المحلية والاسبانية ونخبة ممتازة من أهل العلم والأدب والسياسة والرأي الحصيف من أعلام الأمتين

وقد اكتست تلك الحفلة فوق حلتها الأدبية رداءً رسميا عند ما فوجيء الشعب المغربي النبيل بتصريحات سياسية خطيرة ادلى بها ممثل الحكومة الاسبانية في المغرب سعادة الكولونيل بيكبدر باسم رئيس الدولة الجنرال فرنكو

كما كان لخطاب الاستاذ الريحاني فى رده على خطاب بيكبدر النفيس صداه العظيم في الأندية الأدبية والاوساط السياسية وقد علق الرأي العام المغربي اكبر الآمال على تصريحات المفوض السامي التي فاه بها باسم الزعيم

وقد القى خطاب المفوض السامي باللغة العربية الأستاذ الفريد البستاني، كما القى نص خطاب الاستاذ الريحاني السنيور مارفيل الترجمان الأول في نيابة الأمور الوطنية، وقرأ ملخص محضر الحفلة المستعرب الاسباني السنيور طوباو مفتش المعهد سابقا

فمؤسسة الجنرال فرانكو للابحاث العربية الاسبانية تقدر أدب الفيلسوف العربي وتحييه باحترام وتقدم للجمهور الكريم نص الخطابين المتبادلين بين الريحاني وبيكبدر خدمة للثقافة العالية وتقوية لروح الروابط الأدبية بين الشعبية النبيلين

خطابان خطيران ألقاهما، في الحلقة الأدبية التي أقامها معهد الدروس المغربية في تطوان بتاريخ 20 يونيو 1939، المفوض السامي الاسباني في المغرب خوان بيكبدر والفيلسوف الريحاني - نشرهما معهد الجنرال فرنكو للأبحاث العربية - الاسبانية تقديرا لأديب الأستاذ الريحاني - مطبعة الفنون المصورة، العرائش - المغرب - 1940

No customer reviews for the moment.

4 autres produits dans la même catégorie :

Nouveau compte S'inscrire